كيف تبدأ مسارك التعليمي وهل تأخرك يعني فشلك ؟
في هذه المجموعه نتعرف على أشهر الأشخاص الذين حققو النجاحات في سن متأخر أيضا نتناول نظرة الأهل للتعليم الجامعي وكيفيه أن تبدأ التعلم عن طريق الإنترنت وهل هذا مجدي ؟ .
M.Reda
آخر تحديث في
دليل شامل ومُفصل بأهم وأبرز مواقع التعليم أونلاين على الإطلاقأراجيك
طالما إنك تقرأ هذه السطور فمن المؤكد أنك ترغب بدراسة مجموعة مُتميزة من الدورات التعليمية المُتخصصة؛ بهدف صقل وتعزيز واكتساب المهارات، وتغير حياتك المهنية للأفضل، وترفع فرص حصولك على وظيفة مرموقة، وسواء كنت تمتلك الوقت والمال أم لا، فقد أتاح لك الإنترنت فرصة عظيمة لتحقيق رغبتك، فقط كل ما تحتاجه هو جهاز حاسب، واتصال جيد بالإنترنت، ومنصة تعليمية – أو مجموعة منصات – تتيح لك عدد من الدورات التعليمية على هيئة MOOCs، وتبدأ رحلتك اللانهائية نحو المزيد من التعلم الذاتي.
موضوع رائع يسلم مجهودك
مجهود رائع
الدراسة الجامعية: بين رغبة العقل وجبرية الأهل، ما الحل؟أراجيك
عندما كنت في الصف الأول الابتدائي، أرادت المُعلّمة حينها أن تضيّع بعض الوقت لكي لا تبدأ بإعطاء درس قراءة جديد كون وقت الاستراحة قد اقترب، فقامت بسؤالنا سؤال عام للجميع على حدٍ سواء، ما الذي تريدون أن تصبحوه عندما تكبرون؟ >>>تابع الاجابة
موضوع مؤلم والله خصوصا فى مصر وتمسك الناس بالمناظر اكثر من قدرات اولادهم ومحاولة تعزيزها
في العالم العربي هناك مقوله تقول انت مثل ابيك في مجال العمل
أبدًا لم يفت الأوان للتعلم! 15 شخصية عظيمة تثبت لك ذلك !أراجيك
قد يظن البعض منا أنّ تحقيق النجاح وتتبع الأحلام رهين بسن دون آخر وحكرٌ على فئة معينة فقط، فيخالون بذلك أنّ الأوان قد فات وأنّ المسافة نحو تحقيق المراد طويلة صعبة لا يمكن اجتيازها. لكن، وبالنظر إلى مسيرة هذه الشخصيات الخمس عشرة التي سنعرضها في الأنفوجرافيك التالي، يمكن أن نجزم أنّ الفرصة لازالت سانحةً أمامنا لتحقيق أحلامنا وأهدافنا، وأنّ التعليم والتعلم مرافق للإنسان طوال حياته، فحتى وإن كانت البدايات متأخرة قليلًا لكن طعم نجاحها أفضل بكثير من طعم الفشل والهزيمة التي كدنا نتذوقه جراء عدم المحاولة.
اؤمن تماما ان التعليم فى الكبر اكثر فهما ونضجا
بالعلم تتقدم الامم وينعدم الجهل
روابط ذات علاقة: